الصفحة الحالية :الصفحة الرئيسية > برامج مرحلة الليسانس > لماذا يقع اختيارك علي جامعة اللغات ببكين؟

لماذا يقع اختيارك علي جامعة اللغات ببكين؟

التي  تلقب ب "الأمم المتحدة الصغيرة"
جامعة اللغات ببكين هي جامعة علي طراز دولي تعج بالدارسين من جميع قارات العالم تتكامل فيها كل أنواع الثقافات. هناك أكثر من عشرة ألف شخص من جميع أنحاء العالم يتوافدوا علي جامعة اللغات ببكين، والطلاب قادمين من أكثر من 180 دولة، ولذا أطلق عليها لقب "الأمم المتحدة الصغيرة"
 

 

 

"مهد"  لإعداد علماء اللغة الصينية ورسل الصداقة للتبادل الثقافي الصيني الخارجي
أصبحت جامعة اللغات ببكين من أهم القواعد الأكاديمية لدراسة الثقافة واللغة الصينية واللغات الأجنبية ومعقل إعداد الكفاءات الأجنبية. انتشر طلاب جامعة اللغات ببكين في جميع أنحاء العالم، ومن بين طلاب الجامعة من تولي مناصب رئيس وزراء حكومة أو رئيس برلمان أو غيرها من المناصب الحكومية، ومنهم من تولي منصب سفير دولته بالصين أو وزير مفوض أو مستشار أو غيرها من المناصب الدبلوماسية رفيعة المستوي، وهناك من أصبح من مشاهير الباحثين أو كبار رجال الأعمال، وأغلبيتهم أصبحوا ركيزة قوية في مجال تعليم اللغة الصينة دولياً ورسل للتبادل الثقافي الصيني الخارجي، وقد لعبوا دوراً هاماً من أجل  أن يدفعوا العالم إلي التعرف علي الصين
.
 

 
 
التاريخ العريق والقاعدة العريضة
جامعة اللغات ببكين هي الجامعة الصينية الوحيدة التي أخذت علي عاتقها تعليم اللغة الصينية دولياً وتدريس اللغة والثقافة الصينية للطلاب الأجانب الوافدين كمهمة رئيسية لجامعة ذات طابع دولي. وبعد مرور خمسين عاماً علي تأسيس الجامعة، قامت الجامعة بتأهيل ما يقرب من 160 ألف طالب أجنبي وافد من نحو 180 دولة ومنطقة قادرين علي فهم اللغة الصينية  وعلي دراية بثقافتها. وفي كل عام يتوافد علي الجامعة أكثر من 12000 طالب، وقد أصبحت الجامعة من الجامعات المختارة عالمياً من قبل طلاب العالم لدراسة اللغة الصينية والثقافة الصينية وما يتعلق بذلك من علوم إنسانية واجتماعية.
 

 
معلمي اللغة الصينية الأكثر عدداً
هناك أكثر من 300 معلماً متخصصين في تدريس اللغة الصينية في جامعة اللغات ببكين، من بين هؤلاء المعلمين هناك أكثر من 110 معلم لغة صينية لمرحلة الليسانس، و40% من المعلمين يتمتعوا بوظائف رفيعة، و 50% من المعلمين حاصلين علي درجة الدكتوراه، و 80% لديهم خبرات تدريس خارج الصين.
جامعة اللغات ببكين منذ عام 1969 وحتي وقتنا هذا قد بعثت بمعلمي لغة صينية في كل بقاع الأرض لثمانين دولة ومنطقة لآسيا وأوروبا وأفريقيا وأمريكا وأوقيانوسيا، حتي أصبحت قاعدة لإرسال المعلمين المتخصصين في تدريس اللغة الصينية للأجانب، وتحتل المرتبة الأولي في عدد من بعثتهم للخارج بين الجامعات الصينية .
 

 
أعلى مستوي في جودة التدريس
مستوي تدريس اللغة الصينية للأجانب بجامعة اللغات ببكين قد حصل علي مستوي جيد من التقييم داخل وخارج الصين. وفي الوقت الراهن حصلت الجامعة علي سبعة نقاط للتخصصات المتميزة علي مستوي الدولة (تعليم اللغة الصينية للأجانب واللغة الصينية واللغة الإنجليزية واللغة الصينية وآدابها واللغة اليابانية واللغة العربية واللغة الفرنسية) ، وحاصلة علي أربع نقاط للتخصصات المتميزة علي مستوي مدينة بكين، وحاصلة علي عشر نقاط علي مستوي التخصصات المتميزة علي مستوي الجامعات، وهناك فريقان من المعلمين حصلا علي لقب الفريق التعليمي الأكثر تميزاً، وهناك ثلاث فرق تعليمية حصلت علي لقب أكثر الفرق التعليمية تميزا ًعلي مستوي مدينة بكين.
 

 
أعلى مستوي في تخصص اللغة الصينية لمرحلة الليسانس
منذ أنشأت الجامعة عام 1975 أول تخصص للغة الصينية للطلاب الأجانب، وأنشأت لأول مرة تخصص تدريس اللغة الصينية للأجانب لمرحلة الليسانس ، تم اختيار تخصص تدريس اللغة الصينية للمرحلة الجامعية من قبل وزارة التعليم ليحصل علي التخصص المتميز والوحيد في مجاله.
وتخصص اللغة الصينية للطلاب الأجانب يفتح أبوابه مرتين في السنة في شهري مارس وشهر سبتمبر، ويخرج دفعتين في السنة الواحدة الأولي في شهر يناير والأخرى في شهر يوليو، وكل المناهج الدراسية مقسمة علي قسمين القسم الأول والقسم الثاني وكلا القسمين يتم تدريسهم في نفس الوقت، بل وطبقا لمستوي الطالب في اللغة الصينية يمكن أن يلتحق بالصف الدراسي الذي يناسب مستواه، وأهم الشروط هو تلبية احتياجات الطلاب الدراسية الذين قدموا من بلدان مختلفة وشخصيات متباينة . والكلية تقدم أكثر من مائة اختيار للمواد الدراسية، وتحقق نظام الدرجات التعليمية المرن، وأهم مرحلة هي تلبية الإحتياجات الدراسية للطلاب المختلفين. وطلاب تخصص اللغة الصينية يمكنهم البدء في اختيار مواد تخصصهم الفرعي (الدقيق) من الصف الدراسي الثاني (أو التخصص الرئيسي) وهو يتضمن الإقتصاد والتجارة الدولية وغيرها، وإذا تم الحصول علي الدرجات العلمية المحددة في المجالين، يمكن الحصول علي درجة علمية مزدوجة في الأدب والإقتصاد وغيرها (أو تخصص علمي مزدوج)
 

 
التدريس والبحث العلمي علي قدرٍ واحد من الأهمية
مع مرور الوقت أصبحت أهم أفضليات الجامعة ومميزاتها هي دراسة وتدريس اللغة الصينية، وصاحب ذلك نمو مضطرد في العلوم المتعلقة بهذا المجال لتكون بذلك جامعة علي طراز دولي تحوي تخصصات علمية متعددة. والتخصصات التي يتم تدريب كوادر الجامعة يتم التوسع فيها باستمرار، والعلوم تغطي سبع أفرع وهي الأدب والإقتصاد والقانون والهندسة والتربية وعلوم الإدارة، حالياً يوجد 25 تخصص للدراسة في مرحلة الليسانس، وكلها مفتوحة أمام الطلاب الأجانب لوافدين إلي الصين.